تسجيل الدخول

البيئة والموارد الطبيعية

فـي ظـل مـا تشـهده إمـارة أبوظبـي مـن تنميـة اقتصاديـة كبيـرة ومتسـارعة وتوسـع عمرانـي شاسـع ونمـو سـكاني سـريع، أصبـح موضـوع البيئـة وتنميتهـا ومواجهـة قضاياهـا مـن الموضوعـات الرئيسـية ّ التــي تتصــدر اطروحــات حكومــة أبوظبــي ومحــركات سياســتها ورؤاهــا الاستراتيجية، حيــث أصبــح ً هنـاك إدراك عميـق بأهميـة حمايـة البيئـة باعتبارهـا مطلب ً ـا أساسـيا لتحقيـق نمـو مسـتدام ومتـوازن وشــامل، وتنميــة المجتمــع والحفــاظ علــى صحتــه وســامته ومــوارده الاقتصادية والطبيعيــة. ,ودلالات ذلــك واضحــة مــن المســاحات الخضــراء الواســعة مــن الغابــات والمــزارع والحدائــق وملاييــن الأشجار ّ والنباتـات المتنوعـة التـي باتـت تنتشـر بصـورة متزايـدة ومسـتمرة وسـط الأراضي الصحراويـة وتقـف ً شـاهدا علـى ضخامـة الجهـد المبـذول وعلـى عظمـة الإنجاز الـذي تحقـق.​

خريطة الموقع