تسجيل الدخول

السكان والديموغرافيا


إن التطور الحاصل في حجم السكان وتركيبتهم في إمارة أبوظبي قد تأثر بشكل كبير بموجات الهجرة الوافدة المتزايدة خلال العقود الخمسة الماضية، ولا سيّما أن موجات الهجرة الوافدة تتكوّن بمعظمها من الذكور في سن العمل. ويتضح من خلال الصورة العامة للخصائص العمرية والديموغرافية للسكان أنها تعطي صو​رة للمجتمع الوافد غير الطبيعي، حيث ترتفع نسبة السكان في الفئة الوسطى لتمثل أكثر من ثلاثة أرباع السكان، بينما تنخفض نسبة السكان صغار السن وكذلك الفئة العمرية لكبار السن، ما يعطي صورة للهرم السكاني ذي القاعدة الضيّقة مع اتساع في الوسط، الأمر الذي يؤكد ظاهرة انتقائية الهجرة الوافدة وأثرها في خصائص السكان..
​​
خريطة الموقع